(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*)
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .

مرحبا بكم فى (*·.¸¸ منتدى محبة وسلام ¸¸.·*)
حللتمُ أهلاً و وطئتمُ سهلاً * يا مرحبا بكُل من أنار ربوع محبة وسلام
أثريتم المكان بعبق الكادي وطيب المسكِ والعنبر، ورونق المرجان
ولكمُ من التحيات ما طاب مِنها علَّى السنة البشر ومودة .

للأتصال الضرورة : 00963945435858

(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*)

(*·.¸¸ إن الإنسان قبـل الحب شيء وعنـد الحب كل شيء وبعـد الحب لا شيء ¸¸.·*)
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجذور التاريخية للأكراد في سورية/3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
داني الطيوب
رئيس مجلس الأدراة
رئيس مجلس الأدراة


ذكر
عدد الرسائل : 300
العمر : 29
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: كلماتي
كلماتي كلماتي: كلماتي
رسالتي رسالتي: مواضيعي المهمة

مُساهمةموضوع: الجذور التاريخية للأكراد في سورية/3   الثلاثاء فبراير 23, 2010 1:28 pm

ثالثاً:الأكراد في الامبراطورية العثمانية


حَكَمَ التركماني سليم الأول من عام 1512م-1520م، معتمدا على تحالف متين مع الحكومات الكردية (كرد حكومتلر)، فبفضل عقده لاتفاقية مع هذه الأخيرات، تغلب على جيوش الفرس في معركة تشالديران عام 1541، و استطاع مد السيطرة التركية على الشرق الأوسط بكامله (22).
كان يترك السلاطين العثمانيون لحلفائهم الكرد حق حكم ممالكهم و حماية الحدود الشرقية التي تتعرض للهجمات الفارسية المستمرة (23).
يعود تاريخ التدخل الأول للحكومة المركزية التركية في الشؤون الداخلية للإمارات الكردية إلى هزيمة تركية أمام فيينا عام 1683م، و منذئذٍ بدأت تنحسر و تتناقض استقلالية الأمراء الأكراد تدريجيا حتى القرن التاسع عشر (24).
قرر الباب العالي المتزعزع في كل ممتلكاته اتخاذ سياسة مركزية، و تقليص نفوذ الأمراء و الوجهاء المحليين و خاصة في الأقاليم الكردية الخاضعة الإمبراطورية، مما أثار مالا يحصى من انتفاضات كردية، اتخذ البعض منها شكل تمرد على دفع الضرائب السلطانية، و البعض الأخر اتخذ شكل تمرد عسكري ضد القطعات النظامية، إلاّ أنها جميعا كانت تشترك باتخاذها طابعا قوميا، و إن كان قليل من قادة هذه الانتفاضات يملك برنامجا أو خطة لإنشاء دولة كردية في كردستان كلها (25)، لعلّ هذا هو السبب الأكثر أهمية في فشل هذه الانتفاضات المتلاحقة و التي تم القضاء عليها لكونها انتفاضات محلية من جهة، و لم تر أية قوى خارجية مصلحة لها في بناء دولة كردية مستقلة من جهة ثانية، فضلا عن الدور الذي لعبه رجال الدين المسلمون في المصير المأساوي للأكراد، فالأتراك مثل العرب، و الفرس استغلوا الشعور الديني لدى الأكراد من أجل أهدافهم السياسية القومية (26)
انقاد الكرد إلى الخضوع تحت تأثير النظريات الدينية الداعية إلى الإخوة وضرورة إطاعة أولي الأمر وعدم معصية الحاكم خشية خلق الفتنة في الأمة الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجذور التاريخية للأكراد في سورية/3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*) :: (*·.¸¸ منتديات عَبق الأديان السماويه ¸¸.·*) :: (*·.¸¸ قسم بوابة الحوارات ¸¸.·*)-
انتقل الى: