(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*)
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .

مرحبا بكم فى (*·.¸¸ منتدى محبة وسلام ¸¸.·*)
حللتمُ أهلاً و وطئتمُ سهلاً * يا مرحبا بكُل من أنار ربوع محبة وسلام
أثريتم المكان بعبق الكادي وطيب المسكِ والعنبر، ورونق المرجان
ولكمُ من التحيات ما طاب مِنها علَّى السنة البشر ومودة .

للأتصال الضرورة : 00963945435858

(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*)

(*·.¸¸ إن الإنسان قبـل الحب شيء وعنـد الحب كل شيء وبعـد الحب لا شيء ¸¸.·*)
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حسناً , في رأسي رصاصة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
roj
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 26
العمر : 38
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2009

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: كلماتي
كلماتي كلماتي: كلماتي
رسالتي رسالتي: مواضيعي المهمة

مُساهمةموضوع: حسناً , في رأسي رصاصة   الجمعة أبريل 16, 2010 10:15 pm

ما يضمره هذا القلب ؟ , الحب الأخير و النهايات الحزينة .

لأعترف أولاً و لأستدعي كلُّ السيئات التي طالما صورتني رجلاً غير سوي , أنا لم أعد أبكي بل أعددت نفسي للكتابة من جديد وخلف هذا الرماد : أكتب .

لا تساوم انتظاري هذه المرة , فكل نوافذ العالم انتظار وحنين و لا توقد الليالي في هذا الزمن الرديء , يا أول البهجةِ أجمل ما يكون الوداع بارداً حين تكون دروب العالم هدفاً للفراق و الأيّام السبعة في المعنَّى بنبوءة هذا الوداع .

ولكي أصمت سأدعوك هذا المساء , مختارات وجهك تعصفٌ بتاريخ كلامي الرخيص , ومنذُ أيام المطر الحقيقي أتحاشى النوم في صدرك , أتحاشى ضجر صدور الأمهات لطفلهم الأول .. أتحاشى ; يا وصيّةُ الحبر في قلبي: أكرهك ..
أنتظر العرّاء وتوّاق لعاصفة ثلجية حتى جفاف النهر فكلُّ شيء بدونك يدنوا حتى أنا ! منذ أن افترقنا وقصائدي كرجلاً بدوي يطأ أخر حريقٌ في المدينة.

سئمتك أيها الحب , أنا قروي مُغرر به في كلُّ حرف , يا فمي .. يا أحاديث الأرصفة : أصمت وأقتل العصفور المنكفيء بالداخل , فكل الليالي مراهقةُ وأنا المتسكع العاطل الوحيد .

أرفع ذراعك أيها القروي .. تردي حديثك , حديثك التوسل , توسلك الدخان , دخانك الكاذب .. ( إعدام ) :

طلقة ; نقطة.
***
*
***
*****
في مثل هذا اليوم :

كانت كذبتي الأولى البيضاء
وعلمت بأن الأيّام كانت على زِندْ ضفيرةُ
ثم وهبتني بغداداً والكثير من الحكي الصوفي وهي تضحكُ قائلةٌ :
امنحني كذباً هذا موعدي الأول .

من علّم المدينةِ رق خطوتي للرحيل ؟ من أخبر جرائد الضحى عن حُزن المُحيط ؟
ماذا صنعتِ من كِفاح صوتي يا إيمان ؟ . .
ألم يحنُّ وقت كذبتكِ البيضاء , حينها سوف تقولين : صنعتُ به حماقاتي الشهيه , صنعتُ به لُغة الشمعِ في رفوف الليل , صنعت السلام للأيام القادمةِ.

حبيبتي قتلهّا مظاهر الفردوس , تتلوا سورة التين والزيتون وتقول أصنع من صوتي مجاذيف مركبك , ومن سندريلا العُزلةِ فردةُ حِذاءْ , .. حبيبتي قتلها مظاهر الفردوس !
وقبل لا أنسى . . حبيبتي تقول : أكثر ما يهمني في كلامك هذا هو فخُ الشِعر .

لم أكنُّ واعياً لكِ يا إيمان حين مدّ معطفكِ القاتم في صقيّع الليل يدهُ مُمسكاً بوجهيّ الأول الذي أدمن العُذر وعطبّ المكائد في الطريق , أحبُكِ وفلتموت النساء بعدكِ بخطوةً وضِحكةٌ ..

أركضي فالمدى لكِ وأنا على شُرفةُ قلبكِ أرميّ التحيةُ والحِرص , يالله يا إيمان أنتِ تذهبين وأصيل الطفولةِ يطفوا على قميصك كما لو أنكِ القمرُ الساطعُ بلا قلب و لا شكوى .

تخيلي ! , كم عدد الكلماتِ التي جمعتنا , والتي أضحكتنّا , والتي عبرت سياج الحياء مننّا , تخيلي كم ؟ أعرفُ بأن اللقاءُ مُحكم وبات ندّاً للوقوع , لكن كلُّ المُنى بأننا سنرجع يوماً وأنتِ تقولين إبني الحبيب ت**ر الظلام أخيراً و النور يتجدد فيني وإن لم يَصلُك .

في الحقيقة أكثر ما يُخفف هذا الألم بأن الرحلة كانت صيفاً وعلى مرأى الشمس والقمر وفي آنٍ واحد.


وأنا على سفح نشوةِ الروح و يدي جامعةٌ يديكِ في نّهم وجوع حنين , دعينّا ن**ر شجرة النَّدم يا إيمان وحينها أنفضي شَعركِ الذي أقسم بالسوادْ وكأن مواعيد العالم التي أُهملت قصراً قد دّلفت فيه.


أعرفُ نساء كُثر ومقدار أحزاني معهن سِوار مُنفض , أما أحزاني معكِ فأنها أرضٌ شاسعةً وحقل عوسجْ , ولم أكنّ أعرف بأن ميثاق الكآبةِ من ماء إلاّ معكِ . . أخافُ والله على أرضاً تحملُّ حبي وخطوتك و أعطِف على حدود تهتزُ من جنون قلبك . . ,


تجذّري عن الهواء الذي يتعاهد على قلبي يا إيمان ..تجذري , أنتزعي تحديقي الطويل من قميصك الأزرق و ردي كلُّ موتاً كنتُ أحلمُ بهِ قبل لا أعرفكِ , ههنا الصراخُ الأخير و حسدي الذي تجدد للمدينةِ التي سوف تحملكِ رغماً عني , وللقمر والشمس و إعجاب العامةِ من الناس من أول نظرةٍ لكِ , وبحق النساء جميعاً قولي لأنهم يرون الحُب فناء , قولي بأن الحُب هو حزني العظيم عليكِ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حسناً , في رأسي رصاصة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*) :: (*·.¸¸ منتديات عامة ¸¸.·*) :: (*·.¸¸ منتدى العام ¸¸.·*)-
انتقل الى: