(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*)
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .

مرحبا بكم فى (*·.¸¸ منتدى محبة وسلام ¸¸.·*)
حللتمُ أهلاً و وطئتمُ سهلاً * يا مرحبا بكُل من أنار ربوع محبة وسلام
أثريتم المكان بعبق الكادي وطيب المسكِ والعنبر، ورونق المرجان
ولكمُ من التحيات ما طاب مِنها علَّى السنة البشر ومودة .

للأتصال الضرورة : 00963945435858

(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*)

(*·.¸¸ إن الإنسان قبـل الحب شيء وعنـد الحب كل شيء وبعـد الحب لا شيء ¸¸.·*)
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lightoflife
خادم الجميع
خادم الجميع


ذكر
عدد الرسائل : 1394
العمر : 46
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/01/2007

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: هادئ جدآ , رومانسي لأبعد الحدود , متفائل رغم قسوة الحياة . أحب حبيبتي حب جنون
كلماتي كلماتي: احرصوا على قراءة المواضيع قبل الرد
رسالتي رسالتي: اهلا بكم

مُساهمةموضوع: سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة   السبت مارس 07, 2009 10:02 pm

ما هو سبب الخلاف الجوهري بين ( السنة ) و(الشيعة ) و منذ متى حدث هذا الخلاف ؟

و ماهي العقيدة الشيعية ؟

أتمنى أن تكون الإجابة موثقة و جزاكم الله عنا كل خير .

منتظر الجواب ...؟ .


[center] على النابل أن يتئنى فالسهم الذي ينطلق لا يعود

أحبكم كما أنتم مهما كانت خلفيتنا الدينية أو وضعنا الاجتماعي ، ومهما اختلفنا أو اتفقنا فانني
لست في معركة المنتصر والخاسر ، قلبي مفتوحة للجميع ، تعال الي نتحاور ، نتناقش ، نتجاوب ، نتحاجج ، فاليك اشواق قلبي
أن نصبح أصدقاء ، دعوتي للجميع ، دعوة للحرية ، دعوة للحياة ، دعوة لك أنت

رسالتي هي رسالة حب وسلام لعالم جريح


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rojefrin.yoo7.com
lightoflife
خادم الجميع
خادم الجميع


ذكر
عدد الرسائل : 1394
العمر : 46
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/01/2007

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: هادئ جدآ , رومانسي لأبعد الحدود , متفائل رغم قسوة الحياة . أحب حبيبتي حب جنون
كلماتي كلماتي: احرصوا على قراءة المواضيع قبل الرد
رسالتي رسالتي: اهلا بكم

مُساهمةموضوع: فأوجه الخلاف بين السنة والشيعة الإمامية الاثني عشرية كثيرة   السبت مارس 07, 2009 10:24 pm

فأوجه الخلاف بين السنة والشيعة الإمامية الاثني عشرية كثيرة، لكن من أهمها:



الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فأوجه الخلاف بين السنة والشيعة الإمامية الاثني عشرية كثيرة، لكن من أهمها:
1. معتقد أهل السنة في القرآن أنه كتاب محفوظ بحفظ الله لا يعتريه تحريف ولا تبديل، تحقيقاً لوعد ربنا جل جلاله بذلك حين قال (إنا نحن نزلنا القرآن وإنا له لحافظون) بينما يرى أولئك أن القرآن قد تعرض للتحريف من قبل الصحابة
2. معتقد أهل السنة في الصحابة الكرام رضي الله عنهم أنهم خير هذه الأمة بعد نبيها صلى الله عليه وسلم وأنهم أبر هذه الأمة قلوباً، ويعملون بوصية نبيهم صلى الله عليه وسلم في ذكرهم بالخير وعدم سبهم، ولا يخوضون فيما شجر بينهم؛ وبالمقابل يتعبد الشيعة بسب الصحابة ولعنهم، وعلى رأسهم الشيخان أبو بكر وعمر رضي الله عنهم ويعتقدون أن الصحابة قد ارتدوا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إلا قليلاً منهم
3. معتقد أهل السنة في آل البيت عليهم السلام أنهم يحبونهم ويترضون عنهم، ولا يرفعونهم فوق المكانة التي وضعهم الله فيها، أما الشيعة فإنهم يعتقدون عصمتهم، وينسبون إليهم من الأقوال والأعمال ما هم برآء منه
4. يخالف الشيعة أهل السنة في صفات ربنا سبحانه وتعالى ففي حين يعتقد أهل السنة أن الله تعالى علم ما كان وما يكون وأنه (لا يعزب عن ربك مثقال ذرة في السموات ولا في الأرض ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتاب مبين) ينسب إليه الشيعة البداء ـ وهو ظهور ما كان خافياً ـ (سبحانه وتعالى عما يقول الظالمون علواً كبيرا)
وهذا قليل من كثير مما يختلف فيه أهل السنة والشيعة من أصول الدين، أما المسائل الفرعية في العبادات والمعاملات فهي لا تحصى عدداً، ونسأل الله أن يهدي كل ضال.


منقول
فأوجه الخلاف بين السنة والشيعة الإمامية الاثني عشرية كثيرة


[center] على النابل أن يتئنى فالسهم الذي ينطلق لا يعود

أحبكم كما أنتم مهما كانت خلفيتنا الدينية أو وضعنا الاجتماعي ، ومهما اختلفنا أو اتفقنا فانني
لست في معركة المنتصر والخاسر ، قلبي مفتوحة للجميع ، تعال الي نتحاور ، نتناقش ، نتجاوب ، نتحاجج ، فاليك اشواق قلبي
أن نصبح أصدقاء ، دعوتي للجميع ، دعوة للحرية ، دعوة للحياة ، دعوة لك أنت

رسالتي هي رسالة حب وسلام لعالم جريح


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rojefrin.yoo7.com
almaliki
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد الرسائل : 106
العمر : 52
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: كلماتي:هواجس مغترب ..تاهت خطاه الدرب..واضناه الترحال والتعب..في دنيا الفراق والحب...
كلماتي كلماتي: كلماتي:ياقلم اكتب..اكتب واظل انشر***ياقلم اكتب..فيض بركان واتفجر***ياقلم اكتب..لاتسكت على الضيم من يكثر***ياقلم اكتب..افضح الظالم وكل مغتر
رسالتي رسالتي: مواضيعي المهمة

مُساهمةموضوع: رد: سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة   الجمعة مارس 27, 2009 5:45 pm

((بسم الله الرحمن الرحيم ))

تحية طيبه الى الاخ عبد الكريم شيخوالمحترم

اما بعد:اوجة الخلف بين اهل السنه والشيعة الاماميه ليس كما ذكرت وكل ماذكرته بان الشيعه يعتقدون بان لله صفات

البشر والعياذ بالله هي محض افترى وكذب من اجل تشويه مذهب(اهل البيت ) في نظر السواد الاعظم من الناس

البسطاء واليك ما يعتقدة علماء اهل السنه في الصفات الله(تعالى)في كتاب مجموع فتوى ابن تيمية(ج6/ص135)

واما قول الفائل :انه لو قيل لهم ايما اكمل؟ذات توصف بسائر انواع الادراكات من (الذوق والشم واللمس)ام ذات

لاتوصف بها؟لقالوا الاول اكمل ولم يصفوه بها.

فتقول مثبتة الصفات لهم:في هذة الادراكات ثلاثة اقوال معروفة:

اولها:اثبات هذة الادراكات لله (تعالى)كما يوصف بالسمع والبصر وهذا قول القاضي ابي بكر وابي المعالي واظنه قول

الاشعري نفسه بل هو قول المعتزلة البصريين الذين يصفونه بالادراكات وهولاءوغيرهم يقولون :تتعلق به الادراكات

الخمسه ايضا كما تتعلق به الرؤيه وقدوافقهم على ذلك القاضي ابو يعلى في المعتمدوغيره...

القول الثاني :قول من ينفي هذة الثلاثة اي (الذوق والشم وللمس)كما ينفي ذلك كثير من المثبته ايضا من الصفاتية

وغيرهم .وهذا قول طوائف من الفقهاء من اصحاب الشافعي واحمد وكثير من اصحاب الاشعري وغيره..

القول الثالث:اثبات ادراك اللمس دون ادراك الذوق لانه انما يكون للمطعوم ،فلايتصف به الا من يأكل ولا يوصف به

الاما يؤكلوالله (تعالى)منزه عن الاكل، بخلاف اللمس فانه بمنزلة الرؤيه واكثر اهل الحديث يصفونه باللمس وكذلك

كثير من اصحاب مالك والشافعيواحمد وغيرهم ولايصفونه بالذوق وذلك ان نفاة الصفات من المعتزلة قالوا للمثبتة:

اذا قلتم انه يرى فقولوا انه يتعلق به سائر انواع الحس،واذا قلتم انه سميع بصير فصفوه بالادراكات الخمسة.

فقال اهل الاثبات قاطبة :نحن نصفه بانه يرى وانه يسمع كلامه كما جاءت بذلك النصوص وكذلك نصفه بانه سميع

ويرى ..وقال جمهور اهل الحديث والسنه :نصفه ايضا بادراك اللمس لانه ذلك كمال لا نقص فيه ...

وقد دلت عليه النصوص بخلاف ادراك الذوق فانه مستلزم للاكل وذلك مستلزم للنقص كما تقدم .

وطائفة من انصار المثبته :وصفوه بالاوصاف الخمسة من الجانبيين انتهى.

ولا ادري لماذا لم يذكروا النصوص التي استندوا عليها في فتواهم .. والله من وراى القصد والسلام

واجمل وارق تحياتي الى الاخ عبد الكريم

وسوف اتابع الرد على ماكتبت من افترات وتلفيق عن الشيعه الامامية ان شاء الله بالتتابع واشكر لكم حسن المتابعة

واسال الله تعالى ان يمن على الجميع معرفة الحقيقة والهداية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
almaliki
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد الرسائل : 106
العمر : 52
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: كلماتي:هواجس مغترب ..تاهت خطاه الدرب..واضناه الترحال والتعب..في دنيا الفراق والحب...
كلماتي كلماتي: كلماتي:ياقلم اكتب..اكتب واظل انشر***ياقلم اكتب..فيض بركان واتفجر***ياقلم اكتب..لاتسكت على الضيم من يكثر***ياقلم اكتب..افضح الظالم وكل مغتر
رسالتي رسالتي: مواضيعي المهمة

مُساهمةموضوع: رد: سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة   الجمعة مارس 27, 2009 7:12 pm


الاخ عبد الكريم المحترم

قلت في معرض الحديث عن الخلاف الذي بين الشيعه والسنه في صفات الله(تعالى) وارجو ان

تذكر وجة الخلاف بين الطرفيين اي ماذا قالت الشيعه في صفات الله وماذا قالت السنه في صفات

الله (تعالى). ولمعرفة الحقيقة ارجو ان تقراء الى كتب وفقهاء الشيعة قبل ان تبني الاراء عن

ناس اخريين يختلفون معك في المذهب او المعتقد .....

مع ارق واجمل تحياتي راجيا العلي القدير ان يفق الجميع لما هو خير والهداية يار ب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
almaliki
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد الرسائل : 106
العمر : 52
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: كلماتي:هواجس مغترب ..تاهت خطاه الدرب..واضناه الترحال والتعب..في دنيا الفراق والحب...
كلماتي كلماتي: كلماتي:ياقلم اكتب..اكتب واظل انشر***ياقلم اكتب..فيض بركان واتفجر***ياقلم اكتب..لاتسكت على الضيم من يكثر***ياقلم اكتب..افضح الظالم وكل مغتر
رسالتي رسالتي: مواضيعي المهمة

مُساهمةموضوع: رد: سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة   الأحد مارس 29, 2009 12:09 pm

الى الاخ عبد الكريم :
ان سؤالك عن سبب الخلاف الجوهري بين السنه والشيعة يحتاج مني الى وقت ووجهد انا لا

املكه وسوف احيلك الى موقع مهم وسوف تجد اجوبه على اسالتك (

www.shiaweb.org) وارجو ان توفق الى معرفه الحقيقة والله من وراه القصد

وسوف تقراء عقائد الشيعة وانت انسان راشد صاحب عقل راجح وتستطيع ان تميز بين الحق

والباطل ونسال الله ان يوفقك لما هو خير لك والى الجميع ان شاء الله تعالى

مع جزيل شكري واحترامي study وتقديري............ المالكي ..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فرقان
نائب مدير العام
نائب مدير العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 225
العمر : 44
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: كلماتي
كلماتي كلماتي: كلماتي
رسالتي رسالتي: مواضيعي المهمة

مُساهمةموضوع: رد: سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة   الأحد مارس 29, 2009 2:11 pm

بارك الله بيك المالكي


الله يجعله في ميزان حسناتك ولك الف شكرا

بهل معلومات قيمة ومفيدة حيث يفيد جميع

وتقبل احترام أم فرقان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rojefrin.yoo7.com
almaliki
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد الرسائل : 106
العمر : 52
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: كلماتي:هواجس مغترب ..تاهت خطاه الدرب..واضناه الترحال والتعب..في دنيا الفراق والحب...
كلماتي كلماتي: كلماتي:ياقلم اكتب..اكتب واظل انشر***ياقلم اكتب..فيض بركان واتفجر***ياقلم اكتب..لاتسكت على الضيم من يكثر***ياقلم اكتب..افضح الظالم وكل مغتر
رسالتي رسالتي: مواضيعي المهمة

مُساهمةموضوع: رد: سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة   الجمعة يونيو 19, 2009 10:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اشكرك مره اخرى اختي ام فرقان الغالية على مرورك وتقبلي ارق واجمل تحياتي وامنياتي

لك بالتنجاح والتوفيق ان شاء الله تعالى ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داني الطيوب
رئيس مجلس الأدراة
رئيس مجلس الأدراة


ذكر
عدد الرسائل : 300
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

بطاقتي الشخصية
مزاجي مزاجي: كلماتي
كلماتي كلماتي: كلماتي
رسالتي رسالتي: مواضيعي المهمة

مُساهمةموضوع: رد: سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة   الأربعاء مارس 10, 2010 9:48 pm


رغم أن ظاهرة التعددية في المذاهب الفقهية تعد واحدة من ابرز سمات الغني والثراء الفكري‏..‏ فإن الخلاف الذي نشب بين اهل السنة والشيعة عبر تاريخه الطويل‏,‏ والذي تصاعدت وتيرته بعد مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه‏,‏ كان له ابرز الاثر في انشقاق الامة واشعال اتون الحرب بين الفريقين‏..‏ حتي تحولت المذهبية المحمودة الي صراع وتقاتل واتهامات بالكفرالبواح‏,‏ اذكاء للفتنة واشعالا لنيران التعصب‏.‏

وازاء هذه الصراعات المقيتة‏,‏ برزت جهود كثيرة‏,‏ وتعالت اصوات عاقلة اخذت تنادي بالتقريب بين المذاهب ووأد الفتنة‏,‏ بغية تحقيق مصالحة وطنية بين الفريقين‏.‏

..‏ ورغم مضي مايزيد علي‏(60‏ عاما‏)‏ علي فكرة التقريب التي ظهرت مؤخرا فإنه يبدو ان هذه الجهود ذهبت سدي وهباء ولم تحقق المأمول منها‏..‏ وكأن مايبذل في هذا المجال لايعدو كونه لقاءات استهلاكية‏,‏ او لقاءات للمجاملات‏!‏

والا فكيف ننادي بالتقريب ولايزال هناك اصرار علي التكفير والاهانة والتجريح‏..‏ وكيف تصيح الحناجر بالتقارب والنيات تتجه الي ماوراء المذاهب‏,‏ بل وماوراء الدين؟‏!‏

وليس بغائب مايحاك اليوم من مؤامرات يدبرها بعض المغامرين الشيعة ضد مصر‏,‏ رغم انهاكانت اول من احتضن التقريب‏,‏ في الوقت الذي لم تعترف فيه ايران‏(‏ بلد التقريب‏)‏الا بالمذهب الجعفري‏!‏ واصبح التقريب كالطائر الذي يحلق في السماء بجناح واحد‏,‏ وسرعان مايهوي ويسقط صريعا‏!‏

والسؤال الذي يفرض نفسه بشدة‏:‏ ما الاسباب الحقيقية وراء هذا الصراع المذهبي‏,‏ ولماذا فشلت محاولات التقريب؟

النشأة والصراع
في البداية يوضح الدكتور أحمد عبدالرحمن‏,‏ استاذ الفلسفة الاسلامية‏,‏ ان المذاهب فطرة في البشرية‏,‏ وقدر لايمكن تحاشيه‏,‏ مشيرا الي ان كل أمم الارض لديها مذاهب‏,‏ وليس الاسلام بدعا في ذلك‏..‏ فلليهودية مذاهب‏,‏و في المسيحية مذاهب‏,‏ وكذا الشيوعية والاشتراكية وغيرها‏..‏ حتي في امور الوطن تتعدد الرؤي والاتجاهات والمذاهب‏.‏

واضاف ان المذاهب الفقهية نشأت بصورة تلقائية مع الاجتهاد‏,‏ ومع انتشار العلم وانتقال العلماء الي بيئات جديدة‏,‏ دعت الحاجة الماسة الي معر فة احكام الدين عن طريق سؤال العلماء واتباعهم‏,‏ ومن ثم نشأت المذاهب والمدارس الفقهية‏..‏ وكانت المدرسة الاولي في عهد الصحابة بالمدينة المنورة وبرز الاجتهاد عندهم لملازمتهم النبي‏-‏ صلي الله عليه وسلم‏.‏

وبعد انتقال الصحابة وتلامذتهم الي الامصار المختلفة واتساع الدولة الاسلامية استمر نقل العلم الي ان وصل عدد من الائمة كان اشهرهم الائمة الاربعة المعروفين‏.‏

وفي داخل البيئة الاسلامية‏,‏ اختلف المسلمون في العقيدة الي خمس فرق‏:‏ سنة‏,‏ وشيعة‏,‏ وخوارج‏,‏ ومعتزلة‏,‏ ومرجئة‏,‏ ورغم ان الخلافات بينها اتسعت في بعض المسائل‏,‏ فإن الجميع اعتبروا مسلمين‏,‏ عدا الذين انكروا حقائق معلومة من الدين بالضرورة‏.‏

واشار د‏.‏احمد عبد الرحمن الي ان المسلمين السنة والشيعة كثيرا ما اقتتلوا في القديم والحديث وكان الغلاة والمتطرفون سببا في الفرقة والتطاحن غير ان بعض العلماء المحدثين من السنة والشيعة نزعوالي التقارب‏.‏

وعقب الثورة الاسلامية في ايران‏1979,‏ ظهرت محاولات التكفير واستدعاء تراث الغلاة منذ معاوية بن ابي سفيان الي اليوم‏,‏ بكل مافيه من اتهامات وتشنيعات وسباب‏,‏ كما لعبت السياسة دورا سلبيا خطيرا احبط جهود التقريب ولم ينتبه الساسة الايرانيون الي الاثر السلبي المدمر لسياستهم علي سمعة الثورة الايرانية وصورتها‏,‏ وعلي اثارة الغضب في قلوب اهل السنة‏..‏ ومامعني التقريب وايران تساعد اعداء الاسلام لتدمير بعض البلدان الاسلامية؟

خلاف سياسي وليس دينيا‏!‏
‏..‏ وهل يعد امتداد الخلاف بين المذاهب‏,‏ والصراع بين اتباعها سببه دينيا ام ان هناك اسبابا اخري وراء تصاعد هذا الخلاف واشتعاله من حين الي آخر ؟

المفكر الاسلامي الدكتورمصطفي الشكعة‏,‏ عضو مجمع البحوث الاسلامية‏,‏ يؤكد ان الصراع القائم الآن بين اتباع المذاهب‏,‏ خاصة بين السنة والشيعة‏,‏ ليس وليد اليوم‏,‏ و لكنه قديم‏,‏ غيران هناك من يزكيه من الخصوم او الغلاة من احد الفريقين‏,‏ او كليهما لاعتبارات سياسية وليست مذهبية او دينية‏,‏ ذلك ان الاختلاف بين البشر وليس المذاهب فقط‏,‏ امر طبيعي‏,‏ اما الصراع تبعا لهذا الاختلاف فهو ما لايقره الاسلام ولا المعتدلون من كلا الفريقين‏,‏وهو مايؤكد ان الصراع منذ نشأته هو صراع سياسي عصبي‏.‏

ولفت د‏.‏ الشكعة الي ان كلا من السنة والشيعة اسلامه صحيح‏,‏ فيما عدا الغلاة وهم قلةولايعبرون عن رأي ائمتهم‏,‏ ولاحساب لهم عند اي من الفريقين‏.‏

واضاف ان هناك جهات خارجية عدائية مع بعض قوي الداخل التي لها مآرب سياسية تؤجج هذ الصراع وتدفع اليه من اجل احداث الفرقة والوقيعة بين صفوف الامة الاسلامية ممثلة في السنة والشيعة‏,‏وماهذه الا اداة من ادوات كثيرة يستخدمها خصوم الاسلام من اجل النيل من وحدة الامة ومن هذا الدين العظيم‏.‏

ويحذر الشكعة من وجود من ينتسبون للاسلام ويسعون في هذه الحرب الشرسة ضده واتباعه وهذا مايجب ان ينتبه له الجميع وان يحتووا خلافاتهم ويقدموا مصلحة الامة علي كل شيء‏,‏ فلن يستفيد من هذا الصراع احد سوي خصوم الاسلام‏.‏

الأمر نفسه اكده المرجع الشيعي العراقي البارز آية الله حسن المؤيد‏,‏ حيث يري ان نشر التشيع القائم الان يدخل ضمن مشروع سياسي فارسي‏,‏ وليس مشروعا شيعيا اسلاميا‏,‏ وقال ان الورقة المذهبية تستغلها ايران ليس لنشر مذهب معين‏,‏ بل لكسب ارضية للنفوذ السياسي خارج حدودها‏,‏ وهذا مشروع قومي خاص بإيران‏.‏

واستدل المؤيد علي قوله بمشروع المحاصصة الطائفية الذي جاء مع الاحتلال الي العراق‏,‏ وغطته بعض المرجعيات الدينية ـ علي حد قوله‏.‏

اما الدكتور طه حبيشي‏,‏ استاذ ورئيس قسم العقيدة بجامعة الازهر‏,‏ فأوضح ان الشيعة في اول نشاطها كانت حزبا سياسيا ولم تكن فرقة دينية‏,‏ حيث شغلت منذ نشأتها بقضية واحدة هي استحقاق الخلافة‏..‏ ولكن حاول كل من السنة والشيعة ان يؤكد صحة توجهه بمؤكدات دينية‏.‏ فواكب الفكرة السياسية لدي الشيعة توجه ديني ظل ينمو مع كل مرحلة من مراحل التاريخ التي مر بها اتباع هذا التحزب السياسي‏.‏

واضاف‏:‏ولما كان أتباع الاحزاب ليسوا علي درجة واحدة من الثقافة‏,‏وجدنا كثرة من اخواننا الشيعة الذين يحتاجون الي شيء من رفع الوعي بطبيعة الاجتماع من جهة وقواعد الاجتماع من جهة اخري‏,‏ ولم يكن رفع الوعي عند هؤلاء قد اخذ درجة كافية لحماية المجتمع الكبير الذي وقع الخلاف فيه‏.‏

واكد د‏.‏حبيش ان هناك ايادي خفية توجه هؤلاء الناس الذين نقص الوعي عندهم‏,‏ توجيها سيئا‏,‏ فاستغلت العواطف لإشعال نار الفتنة‏,‏ ودست الاراء والافكار الغريبة عن هذا الدين كمبدأ‏(‏ الطعن في الصحابة‏)‏ لابقصد الطعن‏,‏ انما بقصد القضاء علي الجيل الاول من الناحية الاخلاقية‏,‏ وسحب الثقة منه ليتمكن بعض المغرضين من القول أن الدين الإسلامي لم تنقل لنا مصادره الأصلية نقلا صحيحا‏.‏

والايدي الخفية ـ كمايقول د‏.‏حبيش ـ اصطفت لها جماعة في مواجهة الشيعة‏,‏ بحيث يتمكنون من جعل الجماعتين علي طرفي نقيض‏,‏ يكون الاجتماع بينهما امرا مستحيلا‏,‏ واختاروا لذلك من الطرفين اناسا لهم من الطباع مايلائم هذا الوضع الجديد‏,‏ الذي نعتبره شاذا وهو من قبيل اشعال نار الحروب‏.‏

التقريب‏..‏ التقريب‏!‏
ورغم المحاولات العابثة التي تحاول النيل من مكانة مصر ونشر التشيع بها‏,‏ فإن مصر كانت أول من احتضن عملية التقريب بين المذاهب الإسلامية‏,‏ حيث نشأت فكرة التقريب ـ كما يقول الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر السابقـ قبل أكثر من ستين عاما‏,‏ وكان رائدها في مصر الشيخ عبد المجيد سليم وعلوبة باشا‏,‏ وواصل المسيرة بعدهما الشيخ محمود شلتوت وأصدر فتواه الشهيرة بجواز التعبد بمذهب الشيعة الاثني عشرية‏.‏

وتكونت جماعات التقريب بين المذاهب‏,‏ أو مايسمي بالمجمع العالمي للتقريب وكان الأمين العام لهذه الجماعات تقي الدين القمي من إيران واستمرت اللقاءات ومناقشة اوجه الخلاف بين السنة والشيعة حتي عام‏1975..‏ وكان للأزهر دوره البارز في جمع كلمة المسلمين ونبذ الفرقة بين الطوائف الإسلامية‏,‏ غير أن العمل في مجال التقريب توقف مع بداية الحرب العراقية ـ الإيرانية‏.‏

وأضاف الشيخ عاشور‏:‏ عقب دعوة إيرانية لمصر عام‏2001,‏ للمشاركة في الاحتفال بذكري وفاة الإمام البروجرودي إمام التقريب في إيران‏..‏ تم الاتفاق علي إحياء عملية التقريب وإقامة علاقات طيبة بين مصر وإيران‏,‏ مع انهاء أسباب الخلافات وفي مقدمتها إزالة اللافتة التي تحمل اسم قاتل الرئيس السادات‏.‏

وبالفعل افتتحت في القاهرة عام‏2006,‏ دار التقريب بحضور الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي واستمرت اللجنة في أعمالها حتي سافرت ـ الشيخ عاشور ـ بدعوة من مجمع التقريب في مايو‏2008,‏ ضمن وفد يضم‏70‏ شخصية مصرية لتواصل البحث في التوقيت وإنهاء الخلافات‏.‏

وأشار إلي ان منظمة الايسيسكو أنشأت المجلس الاستشاري الأعلي للتقريب بين المذاهب في إطار تنظيماتها المختلفة‏,‏ وهو يتكون من ممثلين لمصر وإيران واليمن ولبنان والسعودية وسلطنة عمان‏,‏ بهدف إنهاء الخلافات المذهبية وإقامة علاقات حميمة بين شعوب الأمة الإسلامية والعربية حتي خرجت اللقاءات الأخيرة لمجمع التقريب العالمي بالاتفاق علي الثوابت والأصول الشرعية وأهمية التقارب بين السنة والشيعة لضمان وحدة المسلمين‏.‏

كما اعربت المرجعية الشيعية عن موافقتها علي احتواء النقاط الخلافية‏,‏ وأصدرت بيانا بضرورة الالتزام بعدم توجيه الإهانة للصحابة‏-‏ رضي الله عنهم‏-‏ وتوحيد المساجد‏.‏

واستطرد أن نشاط دار التقريب توقف مؤخرا‏,‏ نتيجة المشكلات التي طرأت علي العلاقات المصرية ـ الإيرانية والظروف التي احاطت بها نتيجة بعض المواقف السياسية التي كثيرا ماتبدد جهود التقريب‏.‏

واعترف الشيخ عاشور بأن ماحدث في مجال التقريب لم يحقق ثماره المرجوة لكنه يعد خطوة علي طريق التقارب‏..‏ فما لايدرك كله لايترك كله‏.‏

من طرف واحد‏!‏
الدكتور حامد أبو طالب ـ عميد كلية الشريعة والقانون سابقا ـ يري أنه مما يعوق التقريب ولايجعله يتم بخطوات واسعة رغم الجهود التي تبذل فيه ان التقارب يكون من جانب واحد دون الجانب الآخر‏,‏ وهذا السعي الاحادي قليلا مايثمر‏.‏

ففي بداية القرن الماضي‏,‏ نادي بعض العلماء بالاستفادة من فكر المذاهب الأخري ـ غير المذاهب الأربعة ـ وبالفعل تم اعتماد بعض الاقوال الفقهية التي تخدم مشكلات المجتمع الإسلامي‏.‏

كما اعتمدت موسوعة جمال عبد الناصر الفقهية جميع المذاهب‏,‏ واستفادت من أحكامها واجتهاداتها‏,‏ فإلي جانب المذاهب الأربعة‏,‏ اعتمدت علي المذهب الجعفري والزيدي والإباضي والظاهري‏,‏ بل وساد في الأزهر الشريف الاعتماد علي هذه المذاهب جميعا‏,‏ جنبا إلي جنب بجوارالمذاهب الأربعة‏.‏

..‏ ومع هذا ـ والكلام للدكتور أبو طالب ـ وبكل أسف ـ لانجد خطوات مماثلة من أتباع هذه المذاهب لتحقيق التقارب‏,‏ بل علي العكس نجد منهم من يعلق التقريب علي الإيمان أولا بالإمامة ونحوها‏,‏ ويكيل السباب والشتائم للصحابة والسلف الصالح‏,‏ بل وفوق كل ذلك يدعو أهل السنة صراحة إلي ترك مذاهبهم والانتقال إلي التشيع‏,‏ بل ان الدستور الإيراني الصادر بعد الثورة الإيرانية‏,‏ اعتمد المذهب الجعفري وحده مذهبا للدولة‏,‏ بل وحض النص علي ذلك وجعله نصا لايجوز تغييره‏,‏ مما يعني عدم فائدة التقارب وإنما المقصود إذن الاقتراب منهم‏,‏ ومن مذهبهم‏,‏ مما يظهر الراغبين والداعين إلي التقريب بين المذاهب في صورة اذلاء يستجدون التقرب والرضا من اتباع مذهب آخر‏.‏

لذلك يفضل د‏.‏ أبو طالب القول بـ التقارب وليس التقريب‏,‏ لأن التقارب يدل علي التفاعل بين الطرفين ودنو كل منهما إلي الآخر‏,‏ والاقتراب منه برغبة وإرادة ذاتية بخلاف التقريب الذي يدل علي حدوث الدنو والاقتراب بفعل الغير‏,‏ أو من طرف واحد‏,‏ وهو ماقلص من خطوات التقارب وأضعف فائدتها‏.‏

ويؤكد ان المشكلة حاليا في المتطرفين الذين يعملون ـ عمدا أو جهلا ـ لتحقيق رغبات خصوم الإسلام في تمزيق وحدة المسلمين‏,‏ وتفريق جمعهم‏,‏ لتحقيق أهداف سياسية أو دينية‏,‏ ويعلو صوتهم‏,‏ خاصة هذه الأيام‏,‏ وإلا فأتباع المذاهب يتعايشون منذ مئات السنين بجوار بعضهم بعضا في سائر الأقطار ولم نر أو نسمع هذا البغض والكراهية التي استجدت علي العالم الإسلامي‏.‏

قضايا خلافية
ورغم أهمية سمة التقريب التي انطلقت من القاهرة في أربعينيات القرن العشرين‏,‏ وعظمة العلماء الذين نهضوا بها‏,‏ فإن حصادها كان دون المطلوب‏.‏

..‏ هذا ما عبر عنه المفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة في كتاب السنة والشيعة‏..‏ وحدة الدين‏,‏ خلاف السياسة والتاريخ‏,‏ الذي شارك في تأليفه الشيعي الدكتور أحمد الكاتب‏.‏

وأرجع عمارة ضعف ثمار التقريب‏,‏ إلي التركيز علي التقريب بين المذاهب الفقهية التي لا تمثل أي إشكال في علاقة الشيعة بالسنة‏,‏ ورغم انه في هذا الميدان ـ كما يقول ـ كان الشيعة يأخذون دون ان يعطوا‏,‏ بينما اغلقت دعوة التقريب هذا الخلاف الجوهري‏,‏ وهو نظرية الإمامة‏,‏ وما افرزه الخلاف حوله من تكفير الشيعة للصحابة وأهل السنة والجماعة‏.‏

ومما عمق من الخلاف بين الجانين امران ـ الأول‏:‏ اعتبار وضع الشيعة نظرية الإمامةأساس الخلاف ثابتا من ثوابت الاعتقاد الديني وليست مجرد فكر واجتهاد إنساني تجري عليه سنن التجديد والتطوير والتغيير‏,‏ والأمر الثاني‏:‏ هو تميز الحياة الدينية والاجتماعية الشيعية بتحويل مفردات هذا الخلاف ومروياته وتراثه وتاريخه وأدبياته إليمنهاج تربوي‏,‏ تصاغ به العقول والوجدانات‏,‏ وتشحن به الذكريات منذ الولادة وحتي مراسم الدفن والعزاء علي النحو الذي يجعل الإنسان الشيعي مشحونا بكل نقاط الافتراق وأسباب العداء لمن تصورهم أعداء آل البيت النواصب المغتصبين لحقهم الإلهي في الإمامة‏..‏ تجددها الذكريات والمناسبات والزيارات التي لايخلو منها وقت من الأوقات‏,‏ وهذه الشحنات السلبية المتعددة ضد أهل السنة الذين يضعهم هذا المنهج التربوي في سلة واحدة منذ ابي بكر الصديق إلي اليوم‏.‏

لذلك ـ كما يري د‏.‏ عمارة ـ فإن التقريب الحقيقي بين السنة والشيعة يعد من اصعب المهام التي تواجه العقل المسلم‏,‏ وهو مهمة كبري ـ ان لم تكن مستحيلة‏.‏

واتفق كل من د‏.‏ عمارة ود‏.‏ أحمد الكاتب ـ في مؤلفهما المشترك ـ علي ست قضايا خلافية هي التي باعدت بين السنة والشيعة‏,‏ وهي‏:‏

‏1‏ـ الخلاف في الإمامة‏:‏ عندما جعلها أهل السنة من السياسات والفقهيات والفروع‏,‏ تختارها الأمة التي هي مصدر السلطات السياسية بالشوري والاختيار والبيعة‏,‏ ثم تراقب الأمة الإمام وتحاسبه وتعزله عند الاقصاء‏,‏ بينما رأتها الشيعة إمامة إلهية‏,‏ وشأنا سماويا يعين الله فيه الأئمة بالنص والوصية‏,‏ ومن ثم يكون الإيمان بالإمامة عقيدة دينية وليس اجتهادا بشريا‏.‏

‏2‏ ـ الخلاف حول القرآن الكريم‏,‏ وهو خلاف ابتدعه علماء الشيعة الاخياريون‏,‏ عندما لم يجدوا في المصحف مايشهد لنظريتهم في الإمامة الإلهية فقاموا بتحريف التنزيل القرآني إلي أن جاءت المدرسة الأصولية الشيعية الاثنا عشرية واكتفت بالتأويل ونفت التحريف في القرن‏19.‏

‏3‏ ـ الخلاف حول الحديث الشريف الذي أخذه أهل السنة عن الرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ عبر الرواة‏,‏ بينما أخذه الشيعة عن الأئمة‏,‏ لأنهم ـ في رأيهم ـ هم وحدهم المعصومون المؤتمنون علي الشريعة‏,‏ أما الأمة بمن فيهم الرواة‏,‏ فيجوز عليهم الضلال والكفر والردة والفسوق‏.‏

‏4‏ ـ التقية‏:‏ أي إظهار الإنسان غير مايبطن‏,‏ وقد جعلها الشيعة دينا يتدينون به بينما لم يجزها أهل السنة إلا عند ضرورة حفظ النفس في الصراع مع الكافرين وإلا كانت استحلالا للكذب تزداد بشاعته عندما يعدها أهلها دينا يتدينون به‏.‏

‏5‏ ـ الخلاف في الفقه‏:‏ ففي حين فتح فقهاء السنة الأبواب لاحتضان كل تراث المذاهب الفقهية الإسلامية‏,‏ واجاز عدد من كبار علمائهم التعبد علي أي من المذاهب المعتبرة‏,‏ نجد فقهاء الشيعة لايأخذون شيئا من فقه المذاهب السنية‏.‏

‏6‏ ـ الخلاف حول صحابة الرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ فعندما رصد أهل السنة اسماء اعلام الصحابة الذين اقاموا الدين ورووا السنة وغيروا وجه الدنيا واتجاه التاريخ‏,‏ رصدوا اسماء نحو ثمانية آلاف صحابي منهم أكثر من ألف امرأة‏.‏ لكن الشيعة ذهبوا فحكموا علي جمهور هؤلاء بالكفر والردة والنفاق والمروق عن الإسلام‏,‏ ولم يستثنوا سوي أربعة أو خمسة أو أكثر قليلا‏,‏ ثم ذهبوا فعمموا هذه الأحكام علي كل من والي أو أحب أحدا من هؤلاء الصحابة‏,‏ أي أنهم سحبوا هذه الأحكام الجائرة علي سائر أهل السنة والجماعة الذين يمثلون‏90%‏ من تعداد أمة الإسلام‏.‏

منقول.../تحيات داني الطيوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سبب الخلاف الجوهري بين السنة و الشيعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(*·.¸¸ المحبة و السلام ¸¸.·*) :: (*·.¸¸ منتديات عَبق الأديان السماويه ¸¸.·*) :: (*·.¸¸ قسم سؤال وجواب ¸¸.·*)-
انتقل الى: